التنشئة الاجتماعية في الشيخوخة

كبار السن الذين هم راضون عن حياتهم الاجتماعية ، يواجهون بشكل أقل بكثير الصعوبات الجسدية والمعرفية والعاطفية عن كبار السن المعزولين . التنشئة الاجتماعية لها تأثيرات عديدة على تحسين الصحة:

  • يقلل التوتر : كبار السن النشطون اجتماعيا يحاربون التوتر بشكل أفضل. الشخص الذي لا يعاني من التوتر تكون لديه تحسنات كبيرة في صحة القلب والأوعية الدموية و يكون لديهم جهاز مناعة متطور.
  • يُطيل العمر 
  • يٌقلل من خطر الإصابة بالإكتئاب : ممارسة الحياة الإجتماعية في الشيخوخة ، يقلل من إحتمال الإصابة بالإكتئاب الذي ]ثسببه التجريد والإنعزال للمسنين.
  • يقلل من مستوى القلق         
  • التنشئة الاجتماعية ، يساعد كبار السن في الحفاظ على احترام الذات والشعور بالقيمة. تدرك عائلة بيلجا هاياتلار (BİLGE HAYATLAR) أهمية التنشئة الاجتماعية للأفراد المسنين ، لهذا تقدم لهم ساحات إجتماعية مخصصة خصيصاً لهم. أيضا ، كل يوم من أيام الأسبوع ، بين الساعة 09.00-19.00 ، يمكن لضيوفنا استضافة أحبائهم في محل إقامتهم في بيلجا هاياتلار (BİLGE HAYATLAR

نحن ، نعلم أنه ليكون الشخص بصحة جيدة ، يجب أن يكون جيد جسديا وروحيا واجتماعيا و لهذا جعلنا مبدأنا تقديم خدماتنا مع نهج شامل في هذا الإتجاه.